وزير الداخلية الفرنسي مفتون بالمسرح الكبير للرباط

وزير الداخلية الفرنسي الجديد الذي رافق الرئيس إيمانويل ماكرون أثناء زيارته للمغرب لم يستطع مقاومة سحر المملكة. على هامش تدشين أول خط فائق السرعة في إفريقيا بين طنجة والدار البيضاء، أجرى كريستوف كاستانر محادثات مع نظيره المغربي عبد الوافي لفتيت، الذي دعاه لتناول العشاء في نادي اليخت في سلا.

الوزير الفرنسي لم يستطع إخفاء افتتانه بالمشاريع الكبرى التي أطلقت في المغرب، ولا سيما على المستوى الثقافي. من شرفة المطعم الذي تناول فيه العشاء، أبدى كاستانر إعجابه بالمنظر الرائع لمسرح الرباط الكبير الجديد الذي صممه المهندس المعماري الراحل، زها حديد، بالإضافة إلى المنظر المذهل لضريح حسان، حيث دفن الملكان محمد الخامس والحسن الثاني.

وزير فرنسي جديد ينضم إلى نادي المعجبين بالمغرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: