زعيم الاستقلال نزار بركة يستنسخ ”النموذج الميت” لإعلام حزب الأصالة والمعاصرة

بعد إجازة قصيرة لأسبوع في باريس، يحاول الأمين العام لحزب الاستقلال نزار بركة، معالجة المشاكل الشائكة المتعلقة بالصحف الحزبية. الأزمة المالية والتحريرية لمطبعة الرسالة وصحيفتي العلم وL’Opinion، تكلف الحزب غاليا، خاصة أن المبيعات اليومية تظل محصورة بين6000 و10000 نسخة دون تأثير حقيقي يذكر. لتجاوز هذا الوضع الذي ورثه عن أسلافه، قرر نزار بركة بيع مقر الصحيفتين والمطبعة وإجراء مراجعة شاملة للمجموعة الإعلامية للحزب.

“الحل المعجزة” الذي جاء به بركة باسم “رؤية 2021” يهدف إلى توظيف مهنيين لا علاقة لهم بالحزب، تعهد إليهم مهمة إطلاق أربعة مجلات متخصصة، وقناة تلفزية وأخرى إذاعية الكترونية، وأربعة مواقع الكترونية، فضلا عن أسبوعية اقتصادية.

خليط مشابه لذاك الذي جاء به إلياس العماري، الأمين العام السابق لحزب الأصالة والمعاصرة، حين أطلق مجموعة إعلامية سرعان ما تلاشت كمسار صاحبها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: