حصري. ناصر بوريطة غاضب من البرلمانيين ويتوعد بإفشال تحركاتهم

ناصر بوريطة، رئيس الديبلوماسية المغربية، لا يطيق البرلمانيين، وهم يشتكون دائما من الطريقة المتعجرفة التي يتعامل بها مع مؤسستهم.
منذ يومين، أصبح لدى ناصر بوريطة سبب إضافي لإلقاء اللوم على المسؤولين المنتخبين الذين يتهمهم بالتدخل في عمله، بينما هم يمارسون دورهم الدستوري.
مصادرنا كشفت أن مكتب مجلس النواب أعطى يوم 31 يناير الضوء الأخضر لإنشاء لجنة استطلاعية بناء على مبادرة من اللجنة الدائمة للخارجية والدفاع الوطني التي يرأسها النائب الإسلامي يوسف غربي.
وتعتزم بعثة تقصي الحقائق زيارة العديد من القنصليات المغربية في إفريقيا وأوروبا، وهما منطقتان يشكو فيهما المواطنون المغاربة أكثر من غيرهما بشأن تصرفات القناصل.
ووفقا لمصادرنا، وعد ناصر بوريطة ببذل كل جهد ممكن لإفشال مثل هذه المبادرة، مع العلم أن معظم القنصليات التي يتم انتقاد عملها يقودها رجال ونساء اقترحهم هو بنفسه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: