الإرهاب. الاتحاد الأوروبي يكشف خيبة أمله وغيرته من أمريكا وإسبانيا وفرنسا وبلجيكا

يشعر الاتحاد الأوروبي بخيبة أمل إزاء ما يصفه بعض كبار مسؤوليه بأنه “توقف” للتعاون في مكافحة الإرهاب. تم التعبير عن هذا الموقف مؤخرا في بروكسل على لسان منسق الاتحاد الأوروبي لمكافحة الإرهاب، جيل دي كيرشوف.

“منذ أكثر من أربع سنوات، لم يعد لدينا أي تعاون مع المغرب في مجال تبادل المعلومات، ولا في مكافحة الإرهاب، لأن العلاقات كانت شبه مجمدة بسبب أحكام المحكمة الأوروبية بشأن”اتفاقات الصيد البحري والاتفاقيات الفلاحية التي طعنت فيها البوليساريو”، وفق توضيح جيل دي كيرشوف في مؤتمر حول عودة جهاديي داعش والتهديدات التي يشكلونها لأوروبا.

من ناحية أخرى، اعتبر المسؤول نفسه أن هذا التعاون الثنائي تم بشكل رائع بين المغرب من ناحية، إسبانيا، فرنسا وبلجيكا من ناحية أخرى، إذ تستفيد هذه البلدان من الخبرة التي طورتها أجهزة الأمن والمخابرات في المغرب وكذلك من تجربتها الرائدة في مكافحة الإرهاب والتطرف.

يذكر أن وزارة الخارجية الأمريكية أشادت في تقريرها عن الإرهاب العالمي (نشر في 1 نونبر)، بجهود المغرب في مكافحة الإرهاب والحفاظ على استقرار المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: