لماذا لم يستطع رئيس مجلس المستشارين حكيم بنشماش تنظيم لقاء الصحراء؟

”تم تأجيل اللقاء لأسباب لوجيستيكية”، عبارة من بضع كلمات برر بها رئيس مجلس المستشارين المغربي، حكيم بنشماش، أمام أعضاء الغرفة الثانية، إلغاء اللقاء الذي كان من المقرر عقده بمدينة الداخلة حول النموذج التنموي للصحراء، يوم 10 ماي الجاري.

المجلس دعا 120 مستشارا في المجلس لحضور اللقاء مع منتخبي الجهات الثلاث للصحراء، قبل أن يتم إخبارهم لاحقا بتأجيله.

وأوضح مصدر لـ”مغرب إنتلجنس” أن الأمر ”لا يتعلق بتأجيل في واقع الأمر، بل بإلغاء.

المصدر نفسه كشف أن ”مثل هذه المبادرات تستوجب حسب القواعد المعتمدة أن يتم التنسيق مع الديوان الملكي والحكومة، وهو ما لم يتم”.

وسعى حكيم بنشماش بتنظيمه لهذا الحدث، إلى التموقع على عدة جبهات، الانتخابات المقرر عقدها يوم 26 ماي من أجل اختيار أمين عام جديد للحزب بدل إلياس العماري، وانتخابات رئيس جديد للغرفة الثانية في الدورة الخريفية المقبلة.

لكن في ظل تعرضه لانتقادات من طرف كل الجهات خاصة داخل الحزب، يواجه بنشماش إمكانية خسارة المنصبين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: