قادة حزب الأصالة والمعاصرة يتفقون على ترشح حكيم بنشماش كمرشح توافقي

في الوقت الذي يستعد إلياس العماري، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة لمغادرة منصبه، تشتعل الحرب بين قادة الحزب المؤسسين لخلافته.

ووفقا لمصادر قريبة من حكيم بنشماش، فقد تم اختيار الأخير من طرف تيارات مختلفة داخل الحزب من أجل الترشح لقيادة الحزب، حيث تم عقد اجتماعات ماراثونية في الأيام الأخيرة بين عبد اللطيف وهبي، والعربي المحرشي، والشيخ بيد الله وفاطمة الزهراء المنصوري، لإيجاد مخرج للأزمة في الحزب السياسي المغربي الثاني.

وعقب هذه الاجتماعات، تم الاتفاق على تقديم رئيس مجلس المستشارين كـ”مرشح توافقي”، له على التوفيق بين طموحات مختلفة، لكن لا يبدو أن هذا القرار لم يعجب إلياس العماري الذي أراد أن يضع على رأس الحزب ​​أحد الوجوه الشابة التي تدين له بمسارها السياسي، لذا يقوم المقربون من الأمين العام المنتهية ولايته بشن هجوم شديد على حكيم بنشماش في مواقع التواصل الاجتماعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: