وزير المالية محمد بوسعيد غاضب من نزار بركة وحزبه

محمد بوسعيد، وزير الاقتصاد والمالية، غاضب من حزب الاستقلال وأمينه العام نزار بركة.

حزب الاستقلال وجه طلبا إلى رئيس الحكومة من أجل وضع قانون مالي معدل يهدف لتحسين القدرة الشرائية للمغاربة والتخفيف من تأثير ارتفاع الأسعار.

من الواضح أن محمد بوسعيد يخشى أن يجد نفسه أمام مهمة أخرى، فمصالحه هي التي يجب أن تعدل قانون المالية الحالي في حالة قبول الطلب من قبل رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني.

وقال مصدر مقرب من حزب الوزير، التجمع الوطني للأحرار “ما يثير انزعاج للوزير هو أنه سيكو مضطرا إلى العودة من جديد إلى دائرة الضوء والتحدث عن الأسعار وتكلفة المعيشة”.

محمد بوسعيد، في وضع حرج للغاية، خاصة أن علاقته متوترة مع المنتخبين والشعب، بعدما وصف المنخرطين في حملة مقاطعة بعض المنتجات الاستهلاكية بـ”المداويخ”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: