تقاسم رموز “كود شير” على الطائرات المغربية والإسرائيلية قريبا

من المرتقب أن يصل بروتوكول التعاون بين الخطوط الملكية المغربية وشركة الطيران الإسرائيلية “العال” إلى تقاسم رموز “كود شير” على الخطوط الجوية المباشرة الرابطة بين البلدين. ويسمح تقاسم “كود شير” لشركتي طيران أو أكثر بتشغيل خط طيران واحد، وبيع تذاكر على نفس الرحلة بنفس الموعد. كما يمكن التقاسم من زيادة عدد محلات البيع والاستفادة من زبائن الشركات الأخرى. ووقعت الشركتان، مؤخرا، على بروتوكول تعاون يهم تطوير العلاقات بين الشركتين قصد العمل معا على تقديم أحسن مستويات الخدمات. وأفاد بلاغ للخطوط الملكية المغربية أن هذا الاتفاق وقعه الرئيس المدير العام حميد عدو، والرئيس المدير العام لشركة “العال” أفيغال سوريك، وذلك على هامش الدورة 77 للجمع العام للجمعية الدولية للنقل الجوي (IATA )، التي انعقدت أشغالها مؤخرا ببوسطن، بحضور مئات من الشخصيات من مندوبي ومسيري شركات الطيران العالمية. وأشار البلاغ إلى أن الاتفاق يأتي في سياق تعتزم فيه كل من الخطوط الملكية المغربية وشركة “العال” العمل على توفير خدمات النقل الجوي بين البلدين عبر محوري مطار محمد الخامس للدار البيضاء والمطار الدولي بن غوريون بتل أبيب، مضيفا أن الاتفاق يتزامن أيضا مع قرب إطلاق الخطوط الملكية المغربية، في القريب العاجل وحين تسمح الظروف بذلك، لخط جوي مباشر ما بين الدار البيضاء وتل أبيب. وخلص البلاغ إلى أنه من المرتقب أن يساهم التوقيع على بروتوكول التعاون في فسح المجال أمام الشركتين لإمكانية التأسيس لشراكة تقاسم الرموز “كود شير” على الخطوط الجوية المباشرة الرابطة بين المغرب وإسرائيل، وكذلك على باقي شبكتيهما الجويتين، خارج المحاور المطارية للشركتين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: