بروكسيل تؤكد أن أيا من دول الاتحاد الأوربي لا تعترف بما يسمى بـ”البوليساريو”

شدد الاتحاد الأوربي من جديد، الأربعاء 16 فبراير 2022، على أن موقفه لم يتغير بشأن قضية الصحراء، مؤكدا أن أيا من الدول الأعضاء فيه لا تعترف بما يسمى بـ”جمهورية البوليساريو”، وفق المتحدث باسم الشؤون الخارجية والسياسة الأمنية للاتحاد الأوربي بيتر ستانو.
جاء ردا على سؤال حول إمكانية توجيه دعوة إلى المدعو إبراهيم غالي لحضور قمة الاتحاد الأوربي-الاتحاد الإفريقي التي ستفتتح يوم غد الخميس في بروكسيل.
وأكد بيتر ستانو أن الجانب الأوربي لم يقم بدعوة “البوليساريو”، مشيرا إلى أن “النقطة الأساسية التي ينبغي توضيحها تتمثل في كون الاتحاد الأوربي شريك في تنظيم هذه القمة مع الاتحاد الإفريقي (…)، وبالتالي فإن الاتحاد الإفريقي هو الذي تكلف بتوجيه الدعوة” من الجانب الإفريقي.
واعتبر  أن هذه الدعوة من الاتحاد الإفريقي “لا تغير شيئا من موقف الاتحاد الأوربي”، أي أنه لا يعترف بهذا الكيان، و”لا أيا من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوربي تعترف به”.
ويؤكد ذلك أن هذا الموقف يتماشى مع الموقف الذي عبرت عنه بروكسيل في قمة الاتحاد الأوربي-الاتحاد الإفريقي في أبيدجان سنة 2017.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: