وزيرة الاقتصاد والصناعة الإسرائيلية: نتطلع إلى التبادل الاقتصادي والتجاري مع المغرب إلى 500 مليون دولار سنويا

شددت ووزيرة الاقتصاد والصناعة الإسرائيلية أورنا باربيفاي على ضرورة رفع مستوى التبادل الاقتصادي والتجاري بين المغرب وإسرائيل إلى 500 مليون دولار سنويا، أو أكثر من ذلك. ويبلغ التبادل بين البلدين حاليا 130 مليون دولار سنويا. وأعربت باربيفاي، اليوم الإثنين خلال اجتماع مع وزير الصناعة والتجارة المغربي، رياض مزور، عن استعداد الصناعيين ورجال الأعمال الإسرائيليين للعمل مع نظرائهم المغاربة للمضي قدما في هذه الشراكة. وقال مزور إن “هذا الاجتماع التأسيسي أتاح لنا إمكانية تحديد مجالات وسبل التعاون والشراكة الصناعية والتجارية الثنائية. فبعد أزيد من سنة على استئناف العلاقات الدبلوماسية، تمكن المغرب وإسرائيل من إرساء لبنات شراكة مبتكرة متعددة الأبعاد. واليوم نستهل مرحلة جديدة على درب شراكتنا التي نتطلع إلى أن تكون مكثفة ومثمرة ومربحة للطرفين”. ووقع مزور وباربيفاي اتفاقا للتعاون الاقتصادي يروم إحداث مناطق صناعية مؤهلة في المغرب ستمكن من تجسيد التعاون الثلاثي بين كل من المغرب وإسرائيل والولايات المتحدة في مجال التجارة والاستثمار، وتيسير الولوج المباشر للسلع المنتجة في هذه المناطق إلى السوق الأمريكية. وينص هذا الاتفاق أيضا على المشاركة في المعارض التجارية والملتقيات الاقتصادية التي ستنظم في كلا البلدين، وتبادل الخبرات، وتنظيم تظاهرات ترويجية وزيارات رجال الأعمال. كما يستهدف أيضا إرساء تعاون ثنائي بشأن مسائل التقييس والتقنين بين فاعلي القطاع الخاص لكلا البلدين (هيئات أرباب العمل، غرف التجارة…)، وفي ميادين البحث والتطوير والابتكار والمقاولات الصغرى والمتوسطة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: