وزير داخلية إسباني أسبق: تغيير موقف مدريد من قضية الصحراء “كان أمرا ضروريا”

قال وزير الداخلية الإسباني الأسبق، خورخي فيرنانديز دياز، أن التغيير الذي طرأ على موقف الحكومة الإسبانية من أجل تسوية النزاع حول الصحراء المغربية “كان ضروريا،. أؤكد بشكل قاطع أن ذلك كان ضروريا”.
وحمل دياز حقيبة وزارة الداخلية ما بين 22 دجنبر 2011 و4 نونبر 2016.
“السياسة الخارجية لبلد ما -التي دائما ما تتحكم فيها الجغرافيا والتاريخ- تتحدد من خلال الحفاظ على مصالحه وحاجياته الاستراتيجية، إلى جانب حقائق أخرى تطبع مصلحته العامة”، يكتب فيرنانديز دياز في مقال رأي  تحت عنوان “سياسة الدولة مع المغرب” نشرته صحيفة “لاراثون” الإسبانية، اليوم الاثنين.
وعبر المسؤول الحكومي الاسبق عن اعتقاده بأن “استقرار المغرب استراتيجي بالنسبة لنا… من الضروري الحفاظ على علاقة ثنائية تقوم على الوفاء، الثقة والتعاون المتبادلين”، مشددا على أن المغرب “يحظى بالاعتراف كشريك وحليف أولوي بالنسبة للسياسة الخارجية لإسبانيا والاتحاد الأوربي، والذي ينبغي علينا تعزيز التعاون معه على جميع المستويات”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: