الخليفة العام للأسرة التيجانية بالسنغال: “المغرب ضمان وعون لنا، وسندنا في الدين والعلم والتربية”

شدد الشيخ محمد الماحي إبراهيم نياس، الخليفة العام للأسرة التيجانية الإبراهيمية بالسنغال، على مشاعر الأخوة التي تربط بلده بالمغرب، وخاصة مدينة فاس، حيث يوجد ضريح الشيخ أحمد التيجاني مؤسس الطريقة التيجانية.
جاء ذلك خلال لقائه بسفير المغرب في السنغال، حسن الناصري الذي قام أمس الأربعاء، بزيارة مجاملة إلى الشيخ محمد الماحي الذي يقيم بمدينة كولخ الواقعة على بعد 230 كيلومترا من العاصمة دكار.
وقال الشيخ إن “المغرب هو ضمان وعون لنا، وسندنا في كل شيء، سندنا في الدين وسندنا في العلم وسندنا في التربية وسندنا في العلاقات الإنسانية والتعاون، الذي يهدف الى جعل المسلم في إفريقيا وفي العالم كله في أمن وأمان وسلام”، مضيفا أن التعاون “قائم على الوفاء بالعهد… وأن دعم المملكة الشريفة لم ينقطع على مر العصور وفي جميع المجالات”.
من جهته، نقل السفير المغربي لفضيلة الشيخ، حسب قصاصة لوكالة المغرب العربي للأنباء، تحيات ورضى أمير المؤمنين الملك محمد السادس، و”حرص جلالته على العهد الذي يجمع الأسرة الملكية العلوية الشريفة بأهل هذا البلد الكريم، بصفة عامة وأهل مدينة كولخ بصفة خاصة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: