ياسين الراضي يورط نفسه ووالده مع القضاء في تسجيل صوتي

فضح تسجيل صوتي منسوب لياسين الراضي، النائب البرلماني ورئيس بلدية سيدي سليمان، تورطه في محاولة إلصاق تهمة الاتجار في المخدرات وتزوير العملة الصعبة بغريمه “المحلي” عبد الواحد الخلوقي رئيس المجلس الإقليمي لعمالة سيدي سليمان.
وحسب ما جاء في التسجيل، فإن ياسين الراضي يفيد أن والده إدريس الراضي له علاقة وطيدة مع أحد رجال القضاء في مدينة مكناس، وأنه قادر على إغراق الخلوقي بتهمة الاتجار في المخدرات وتزوير العملة الصعبة .
وكان الدرك الملكي عند أحد مداخل مكناس قد لاحظ، في شهر رمضان الماضي، أحد السائقين يخرج من سيارته ويلوذ بالفرار، وعند معاينتها وجد رجال الدرك كمية من الحشيش وأوراق نقدية من الأورو، ثبت فيما بعد أنها مزورة، كما وجدوا وثائق للسيارة تفيد أنها تعود لملكية رئيس المجلس الإقليمي لسيدي سليمان.
لكن بعد استدعاء الخلوقي، قدم ما يثبت أن السيارة ليست له، وأنه كان لحظة حجزها كان يتناول وجبة إفطار رفقة عدد من الناس، الذين دعم بعضهم أقواله.
ولم يستبعد الخلوقي، حينها، أن تكون العملية مدبرة من طرف خصومه السياسيين، دون أن يسميهم.
غير أن مصادر محلية أفادت أن الخلوقي، يعيش منذ مدة، صراعات مع آل الراضي، خاصة بعد تعيينه من طرف قيادة “الاتحاد الدستوري” على رأس التنسيقية الإقليمية للحزب خلفا لياسين الراضي، مما أثار حفيظة الأخير.
ويأتي التسريب الصوتي ليكشف، مرة أخرى، مدى تأجج الصراع بين الطرفين، وقد تكشف الأيام المقبلة، في حال فتح تحقيق قضائي، عن تداعيات هذا الصراع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: