الاتحاد العام التونسي للشغل: السلاح النهائي لقايد السبسي ضد يوسف الشاهد

بقصر الحكومة في القصبة، لم يعد هناك شك لدى فريق رئيس الحكومة بخصوص المحرض الحقيقي على الإضراب العام المعلن في القطاع العمومي ليوم الخميس 22 نونبر، حيث تتجه أنظار مستشاري يوسف الشاهد والوزراء الرئيسيين إلى قصر قرطاج. أحد المقربين من يوسف الشاهد صرح قائلا: “لقد استقبل رئيس الجمهورية نور الدين الطبوبي، الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل، أكثر من 4 مرات في الأسابيع الأخيرة”، وهذا يؤشر حسب مقربي رئيس الحكومة على أن النقابة المركزية تشتغل بتنسيق مع محيط السبسي. أحد أعضاء الحكومة صرح لـ”مغرب إنتلجنس” بأنه “صحيح أن الوضع السوسيواقتصادي مقلق للغاية”، لكن “خوض إضراب عام ليس أفضل طريقة لمساعدة تونس للخروج منه”.

يجب القول أن العلاقات بين نور الدين الطبوبي والباجي قايد السبسي، أكثر من ممتازة، فوفقا لقريب من الرئاسة، الرجلان يتحدثان إلى بعضهما البعض بشكل منتظم إلى حد ما، “لمواجهة تراجع نداء تونس، يحتاج الرئيس إلى قوة سياسية قادرة على خلق التوازن مع كل من النهضة والمشروع السياسي ليوسف الشاهد” ، يضيف مصدرنا. ولكن هل سيكون ذلك كافيا لوضع حد لطموحات رئيس الحكومة الشاب؟ على أية حال، فإن الإضراب العام الذي سيجري يوم الخميس في القطاع العمومي سيكون حاسما في هذه المنافسة الشرسة على السلطة. نجاحه سيضعف يوسف الشاهد، وسوف يدفعه فشله دون أدنى شك إلى أعلى السلم في المشهد السياسي التونسي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: