عبد الإله بن كيران يعود مجددا إلى واجهة العدالة والتنمية

يستعد عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة السابق، والأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية للعودة إلى العمل، تحديدا لخدمة حزبه. وفق مصادرنا، العديد من قيادات الصفوف الأولى في الحزب، زارت منزل الزعيم السابق للحزب الإسلامي بهدف إقناعه بالعودة إلى الحياة السياسية.

الدافع؟ الإسلاميون يرون أنهم مستهدفون من قبل النظام وخصومهم السياسيين، منذ قرر القضاء فتح ملف جريمة قتل الطالب اليساري، آيت الجيد بنعيسى، من جديد، ومتابعة عبد العالي حامي الدين، القيادي في حزب العدالة والتنمية.

عودة بنكيران لن تسعد طبعا رئيس الحكومة الحالي، سعد الدين العثماني، والأمين العام لحزب العدالة والتنمية، فهو يخشى حضور منافسه الساحق في الساحة السياسية، لكنه مضطر لتقبل عودته خاصة أن قيادات الحزب وقواعده تعقد آمالا عريضة عليها لتعيد بريق الحزب.

في جميع الأحوال، عبد الإله بنكيران لن يتقاعد، و”سيكون حاضرا في موعد الانتخابات التشريعية 2021”، يصرح قيادي بالحزب لـ”مغرب إنتلجنس”، التي لا يمكن انتظار فوز الحزب بها دون وجود بنكيران.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: