الجزائر: عبد العزيز بوتفليقة يستمر رئيسا…الجنرال أحمد قايد صالح يستحوذ على السلطة

قبل أيام قليلة من ليلة رأس السنة، تابع الجزائريون أثناء بث الأخبار على قنوات التلفزيون العامة مشهدا غير عادي. رئيس أركان الجيش ونائب وزير الدفاع أحمد قايد صالح افتتح نشرات جميع القنوات الإخبارية في البلاد.

ظهر الجنرال في اجتماع بلباسه العسكري لدقائق طويلة، وهو يعطي الأوامر بنبرة حازمة. قايد صالح قرأ خطابا مكتوبا، قدم من خلاله خريطة الطريق كما يراها. هذا الظهور أكد من جديد على قوة قايد صلاح داخل مسرح الظلال الذي تعيش فيه السياسة الجزائرية خلال السنوات الأخيرة.

يبدو أن توافقا في الآراء قد تم التوصل إليه بين محيط الرئيس بوتفليقة ورئيس أركان الجيش. “بوتفليقة سوف يحقق أمنيته يأن يموت في السلطة عبر الفوز بفترة رئاسية خامسة، في حين أن الإدارة الفعلية للبلد سوف تسلم ​​إلى نائب وزير الدفاع”، يعلق دبلوماسي أوروبي في الجزائر العاصمة.

وفقا لمصادر متطابقة في العاصمة الجزائرية، كل المحاولات لإيجاد “حل” لقضية بوتفليقة لم تنجح، في وقت يواصل فيه الجيش تحفظه على كشف جميع الأوراق. موقف يمكن أن يتغير جذريا إذا رحل الرئيس الحالي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  1. tilfef 19:29 - 2019-03-27

    thanks

%d مدونون معجبون بهذه: