تونس. قايد السبسي يترشح لولاية جديدة في سن 92 عاما

“بلغ عمره 92 سنة وما زال متشبثا بالسلطة” ، هكذا علق بسخرية قيادي سابق في نداء تونس، لمغرب إنتلجنس.

وفقا لعدد من قادة الحزب الذي أحدثه رئيس الجمهورية، فإن الأخير ينوي الترشح لولاية ثانية على رأس تونس. قرار لا يفاجئ الكثير من الناس في هذا البلد الذي يعيش أزمة سياسية منذ 8 سنوات.

في الأصل، كان ابنه حافظ الذي كان سيبرز في الصورة ليمثل الحزب، لكن الصعوبات التي واجهها “الخلف المعين” لفرض نفسه، وكذلك افتقاره إلى الكاريزما والشعبية سرعان ما جعل قاطني قصر قرطاج محبطين. موقف دفع بالباجي قايد السبسي إلى مراجعة جميع خططه من خلال تقديم فكرة ترشحه الجديد لعائلته. في حين أن بعض المسؤولين البارزين قد أيدوا مخطط الرئيس، أبدى آخرون اعتراضهم في الكواليس، واصفين ما يجري بـ “الانجراف” وراء السلطة.

على أية حال، في مساعيه للحصول على ولاية جديدة، يحظى الباجي قايد السبسي مسبقا بدعم الاتحاد العام التونسي للشغل، خاصة أمينه العام نور الدين الطبوبي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: