ماذا يخفي السخاء الجزائري مع أمير سعودي؟

السلطات الجزائرية، عبر مديرية المصالح الفلاحية، فوتت يوم الأربعاء الماضي، أرضا بمساحة 5000 هكتار لأمير سعودي، مشعل بن سعود بن عبد العزيز.
الأمير السعودي، شريك رجل الأعمال الجزائري عبد الكريم بونعامة، سوف يستغل هذه الأرض الموجودة في المنيعة في إنتاج الحبوب والأعلاف للماشية.
لم يتم الكشف بعد عن مبلغ الصفقة، واكتفت الجزائر بالإشارة إلى أن هذا المشروع سيولد حوالي 100 فرصة عمل، غير أن الأمير السعودي، ولا رجل الأعمال الجزائري يملكان خبرة في مجال الفلاحة.
هل يمكن أن تكون هذه الصفقة إحدى نتائج زيارة الأمير بن سلمان المثيرة للجدل للجزائر في بداية دجنبر؟
المؤشرات تؤكد ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: