المغرب-إسبانيا: مدريد ما زالت لها مطالب في الصحراء الغربية

تسعى إسبانيا لاستعادة حوالي 200 من العقارات والمساكن والشركات في الصحراء الغربية. أعلن عن ذلك يوم الأحد 8 شتنبر، في العديد من وسائل الإعلام المحلية نقلا عن مواطنين إسبان غادروا هذه المنطقة بعد مارس عام 1975.

لكن هذه الادعاءات، وفقا للمصدر نفسه، تواجه مأزقا قانونيا بسبب الوضع الخاص لهذه المنطقة. وتقع العقارات المعنية في معظمها في المدينة القديمة بالعيون (عاصمة الصحراء)، وأيضا في مدن الداخلة والسمارة وحتى الكويرة. من بين هذه البنايات، إعدادية لاباز والبعثة الثقافية الإسبانية، المغلقة منذ سنوات.

هذه الممتلكات التابعة للدولة الإسبانية، ليست محفظة ولا يوجد لها أي أثر لها في السجل العقاري المغربي، أما المواطنون الإسبانيون أصحاب الممتلكات، فهم يواجهون إلى حدود الساعة صعوبات في الوصول إلى عقاراتهم، أو حتى الحصول على إيجار مدفوع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: