حصري. المكتب الوطني للسكك الحديدية يدرس إحداث الخط فائق السرعة القنيطرة-مراكش

في اليوم الموالي لخطاب الملك محمد السادس الذي أعلن فيه عن قرار إحداث خط سكة حديدية للقطار فائق السرعة بين مدينتي مراكش وأكادير، كشف المكتب الوطني للسكك الحديدية (ONCF) عن ملامح مشروع جديد.

وفقا لمصادرنا، المكتب الذي يرأسه محمد ربيع لخليع أطلق دراسة جديدة عن النقل ومردودية الخط فائق السرعة بين القنيطرة ومراكش قبل تنزيل المشروع عمليا. مصدر مطلع صرح أن “المنطق السليم يقتضي ربط القنيطرة ومراكش عبر الدار البيضاء”.

يذكر أن الخط فائق السرعة الوحيد في المغرب حاليا يربط بين الدار البيضاء وطنجة عبر الرباط والقنيطرة. وستكلف الدراسة التي أطلقها المكتب الوطني للسكك الحديدية ما يقرب من مليون درهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: