موريتانيا. كورونا تتسبب في شلل جميع الأنشطة الثقافية.

حسب وزارة الثقافة والصناعة التقليدية الموريتانية، تقرر أمس الأحد توقيف كافة الأنشطة الثقافية، والفنية على الصعيد الوطني إلى إشعار جديد، للحد من انتشار فيروس كورونا.

وقالت الوزارة إنها أصدرت لهذا الغرض، تعميما يدخل في إطار المرحلة الثانية من استراتيجية الحكومة، الرامية إلى اتخاذ الإجراءات الوقائية ضد انتشار فيروس كورونا، وتنفيذا لقرارات اللجنة الوزارية المكلفة بمتابعة انتشار هذا الوباء. حسب البلاغ.

وأوضحت أنها قررت “إلغاء كافة التراخيص الممنوحة سابقا للنشاطات الثقافية والفنية، وتأجيل المهرجانات والنشاطات الثقافية والفنية إلى إشعار جديد”

وأعلنت الحكومة الموريتانية جملة من الإجراءات لمواجهة الفيروس شملت، خضوع كل المسافرين القادمين من المناطق المتضررة للعزل الصحي الذاتي لمدة 14 يوما، وتقليص عدد نقاط العبور الحدودية، وتعزيز نظام المراقبة الصحية فيها، وإغلاق المدارس والجامعات والمعاهد لمدة أسبوع كامل.

والجمعة، أعلنت وزارة الصحة الموريتانية تسجيل أول إصابة بـ”كورونا” في البلاد، وهي لأجنبي من جنسية أسترالية وصل البلاد قادما من أوروبا..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: