ولد الغزواني جعل رجال ولد عبد العزيز خارج وزارة الداخلية و الادارة الترابية.

تاريخي وغير مسبوق. أكثر شيء نسمعه اليوم في نواكشوط. في مجلس الوزراء المنعقد في 30 أبريل 2020، أجرى الرئيس محمد ولد الغزواني تغييرات جذرية في وزارة الداخلية وخصوصا في هيئة المحافظين. في الواقع، على الاقل 9 ولات من أصل 15 التي تملكهم موريتانيا تم تعيينهم مؤخرا. كما أن الرئيس استبدل جميع المحافظين.

حسب مصادر مطلعة من العاصمة الموريتانية، هذا التغيير الواسع داخل الادارة الترابية وضع حدا لبعض الممارسات التي سادت في عهد الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز. حيث في هذا العصر تم تخصيص العديد من مناصب الحكام او المحافظين على أساس قبلي أو بالمقابل.

إذ كان يجب على التعيينات الجديدة أن تفسح المجال للشباب المؤهلين، ومحصورة على خريجي المدرسة الوطنية للادارة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: