هل تقترب وارسو من الاعتراف بالسيادة المغربية الكاملة على الصحراء؟ رجال أعمال بولونيون يزورون العيون والداخلة

على بعد أيام قليلة من نشر مجلة “جون أفريك” خبرا يفيد أن بولونيا قد تسير على خطى الاعتراف الأمريكي بالسيادة المغربية الكاملة على الصحراء، حل، الاثنين 13 شتنبر 2021، رجال أعمال بولونيون بمدينة العيون لاستكشاف فرص الاستثمار في الأقاليم الجنوبية للمملكة. ويمثل هؤلاء، وفق بلاغ للسفارة المغربية في العاصمة البولونية وارسو، شركات تنشط في “قطاعات تصنيع مواد الإضاءة المهنية، وتكنولوجيا تصنيع طائرات الهليكوبتر خفيفة الوزن ومتعددة الاستعمال، الصناعات الصحية والفلاحية، وإنتاج أعمدة الطاقة، والإضاءة، والاتصالات، وإنتاج محطات الشحن للسيارات الكهربائية، وتصنيع معدات مكافحة الحرائق، وإنتاج حاويات متخصصة للقطاعين العسكري والمدني”. ومن المقرر أن يزور رجال الأعمال البولونيون مدينة الداخلة أيضا، وعددا من المشاريع الهيكلية الكبرى للاطلاع على المؤهلات وفرص الاستثمار التي تزخر بها المنطقة. كما من المقرر أن يعقدوا لقاءات مع ممثلي مراكز الاستثمار بالمنطقة واجتماعات ثنائية مع ممثلي شركات مغربية. وأفادت السفارة المغربية في وارسو أن بولونيين قرروا الاستثمار، فعلا، في الأقاليم الجنوبية. وكانت “جون أوفريك”، المتخصصة في الشأن الإفريقي، قد أفادت في الأسبوع الماضي أن عدة دول أوربية، بما في ذلك بولونيا، فرنسا وربما إسبانيا، قد تسير على خطى القرار الأمريكي الذي اتخذته إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب وأكدته إدارة جو بايدن، والذي اعترف بمغربية الصحراء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: